English
ما الذي تبحث عنه؟
Accessibility
Grayscale
Night Mode
كيف كانت تجربتك؟
{{ errors.first('radioFeedback') }}
أخبرنا بالمزيد
{{ errors.first('yourName') }}
{{ errors.first('yourEmail') }}
{{ errors.first('feedbackMessage') }}

تعرف علينا

banner

تاريخ الأولمبياد الخاص

بعد فترة وجيزة من تولي الرئيس جون كينيدي منصبه في عام 1961، قادت شقيقته، يونيس كينيدي شرايفر، حملة لتغيير الطريقة التي يعامل - أو يتجاهل - بها العالم أصحاب الإعاقة الذهنية. اكتسب هذا البرنامج مصداقية كبيرة عندما كشفت عائلة كينيدي أن أحد أفراد العائلة، روزماري كينيدي من ذوي الإعاقة ذهنية.

طوال فترة الستينيات، كان التزام يونيس كينيدي شرايفر بمثابة نقطة تحول للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية وحقوقهم. وبدأ الأولمبياد الخاص بمخيم صيفي بدأه سارغنت ويونيس شرايفر في الفناء الخلفي لمنزلهما في مدينة ماريلاند.

في يوليو 1968، شهد العالم أول دورة دولية لألعاب الأولمبياد الخاص في سولجر فيلد في ولاية شيكاغو. وفي ديسمبر من ذلك العام، قامت مؤسسة جوزيف كينيدي جونيور بإشهار الأولمبياد الخاص بشكل رسمي . ومنذ ذلك الحين، نما الأولمبياد الخاص ليصبح أكبر برنامج من نوعه في العالم.

  • تاريخ الأولمبياد الخاص

يعد الأولمبياد الخاص حركة عالمية للأشخاص الذين يخلقون عالمًا جديدًا من الشمولية، حيث يتم قبول كل فرد واحتضانه، بغض النظر عن القدرة أو الإعاقة. نعمل على تقديم المساعدة ليصبح العالم مكانًا أفضل وأكثر صحة وبهجة لكل لاعب ومتطوع وكل فرد من أفراد الأسرة..

يثري الأولمبياد الخاص الحياة من خلال متعة الرياضة، في كل يوم وفي كل مكان. نحن أكبر منظمة رياضية في العالم للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية: حيث تضم 4.4 مليون لاعب في 170 دولة وملايين المتطوعين والداعمين. كما أننا نعد أيضًا حركة اجتماعية عالمية.

من خلال قوة الرياضة، يكتشف الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية نقاط قوة وقدرات ومهارات ونجاحات جديدة. ينعم لاعبونا بالمتعة والثقة والإنجاز في الملعب وفي الحياة. كما أنهم يلهمون الآخرين في مجتمعاتهم وفي أماكن أخرى لفتح قلوبهم لعالم أوسع من المواهب والإمكانات البشرية.